الأخبارمقالاتمقالات وتدوينات

مبادرة إنسانية من الطبيب سليم حشيش للكشف المجاني عن المرضى

في عالم يزداد فيه الفقر والظروف الصعبة، يبرز دور الإنسانية والمسؤولية الاجتماعية بشكل جلي. ومن بين الأمثلة الرائعة على ذلك، مبادرة الطبيب الفلسطيني سليم حشيش لتقديم الكشف الطبي المجاني للمرضى المحتاجين.

د.سليم حشيش طبيب فلسطيني من مدينة نابلس أخصائي الجراحة العامة و جراحة المناظير و جراحة الأورام أطلق حملة الكشف المجاني للمرضى منذ قرابة الشهرين و في كل يوم جمعة يقوم الطبيب حشيش بزيارة القرى والبلدات في محافظة نابلس بالتنسيق مع المجالس المحلية، حيث يقدم الكشف الطبي للمرضى ويوجههم نحو العلاج الصحيح.

و يؤكد د. حشيش،  أن هذه المبادرة تأتي لأجل تقديم المساعدة الانسانية من خلال توفير  الرعاية الصحية اللازمة والاستشارات الطبية المجانية لمختلف الحالات المرضية من جميع الأعمار،  تزامناً مع الأوضاع الصعبة التي يواجهها المواطنون بفعل الحواجز العسكرية وإغلاق الاحتلال للطرق الرئيسية المحيطة بالمدينة، في ظل الأحداث الحالية التي يمر بها الوطن.

وأضاف أنه يقدم خدماته كل يوم جمعة من خلال زيارة القرى التي يتم التنسيق معها، مشيرا أنه عاين مرضى في قرى الناقورة، وسبسطية، ودير شرف، وبزاريا، وبيت امرين، وبرقة ضمن هذه المبادرة .

مبادرة الطبيب سليم حشيش هي نموذج رائع للعمل الإنساني والتكافل الاجتماعي. يجب أن نُشجع مثل هذه المبادرات ونُساهم في دعمها، لأنها تُساهم في بناء مجتمعات أكثر صحة وازدهارًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى